منتدى الانبا صموئيل المعترف لشباب الخريجين بالعمرانية
اهلا بمروركم
أعطر التحيات ..
.. وأرق البسمـات ..
.. وأروع الكلمـات ..
.. وأجمـل الأمنيـات ..
.. وأغلى الهمسـات ..
وندعوك لقضـاء أحلى الأوقـات
في أعذب وأرقى المنتديـات
ننتظر عطر اقلامك ؛؛
* و رسم احساسك *
.. وبديع فنونك..
ـوح قــلــمــك..
وجــمــيــل عــبــاراتــك....
هلا وغلا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الحب في كل برج!!!
الجمعة مارس 29, 2013 9:34 pm من طرف admin

» كليب لشهداء المسيح
الجمعة يوليو 15, 2011 12:17 am من طرف admin

» للمؤمن الجديد
الجمعة فبراير 18, 2011 7:59 am من طرف admin

» احملوا احمال بعض
الجمعة فبراير 18, 2011 7:55 am من طرف admin

» من هو يسوع بالنسبة لي؟
الجمعة فبراير 18, 2011 7:53 am من طرف admin

» تأثير الخطية
الجمعة فبراير 18, 2011 7:52 am من طرف admin

» محبة العدو
الجمعة فبراير 18, 2011 7:51 am من طرف admin

» مكانا للراحة
الجمعة فبراير 18, 2011 7:49 am من طرف admin

»  أهم سؤال في حياتك هل الله معك؟ هذا أهم سؤال في حياتك.
الجمعة فبراير 18, 2011 7:48 am من طرف admin

فيديو لتاملات لقداسة البابا شنودة


MusicPlaylistRingtones
Create a MySpace Music Playlist at MixPod.com

اية كل يوم

الثلاثاء يناير 04, 2011 5:56 pm من طرف admin

•عند كثره همومي في داخلي تعزياتك تلذذ نفسي (مز94 :29)



[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

ساعة خاصة
خريطة للمتواجدين فى المنتدى
تحذير ممنوع الضغط هنا

تحذير هام ممنوع الضغط هنا





لوحة شرف للمنتدى
::-----::
::---- ::
::-----::



Hi5 and Myspace Glitter Graphics: Dividers
اعلاناااااااات

القائمة
New Page 1 http://ayman2212.ba7r.org/forum
الصورة المتحركة للبابا
كليبات فلاش
الحب الحقيقى الحرية الادمان السحر وقت الفراغ اصحاب ولكن الحب هو ناس ماس وناس فحم ازاى تقول بجبك مكياج مجانى مهم جدااااااااااااااااااااااااااااااااا نقدم لكم كل ما هو جديد مع ادارة المنتدى
zwani.com myspace graphic comments
Myspace Christian Comments
zwani.com myspace graphic comments
Myspace Christian Comments
zwani.com myspace graphic comments
Free Twitter Backgrounds

أهم سؤال في حياتك هل الله معك؟ هذا أهم سؤال في حياتك.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أهم سؤال في حياتك هل الله معك؟ هذا أهم سؤال في حياتك.

مُساهمة من طرف admin في الجمعة فبراير 18, 2011 7:48 am


يعيش كثير من الناس بسطحية، ولا يفكرون بمجد الله. أما أنت، فتعمق في معرفة مشيئته المقدسة، فتعرف نفسك وما هو فكر ربك عنك.
كل شيء زائل، أما الله فدائم. هو البداية والنهاية. وهو خالقك ويديمك. وكثير من علماء الفيزياء والكيمياء يشهدون اليوم صراحة، أن الله موجود. لأنه لا العقل البشري، ولا المصادفة تقدر أن تخلق العوالم المزودة بمختلف القوى الهائلة، والمكونة على أشكال متنوعة عجيبة. فالإنسان الطبيعي يسجد للخالق، ويشعر بقداسته. طوبى لك، إن خفت من الله، فتعيش واعياً مسؤولاً أمامه خاصة له، لأنه جبلك في مسرته.
والله قد وهبك الحياة للمحبة والخدمة ونشر السلام. هل تحب أعداءك، وتسامح مضاديك؟ هل تساعد عائلتك، بلا تذمر؟ أثابت أنت في الطهارة قولاً وفكراً وعملاً؟ أتعيش لنفسك فقط، أو أصبحت لمجتمعك؟ إن الله محبة، ومن لا يثبت في المحبة يعادي الله. فكل بغضة وأنانية وغضب يعني تهجماً على القدوس. وكل إنسان ليس ممتلئاً بصلاح الله، يختلف عنه ويناقضه، منقاداً من روح آخر يمتلكه.
والكتاب المقدس يوضح لك أن جميع الناس خطاة، وليس أحد يعمل صلاحاً ولا واحد. هل أدركت أن قلبك ينبوع الأفكار الشريرة، وهو يقودك من خطيئة إلى أخرى؟ اعترف أمام الله، أنك مذنب عاص لروحه اللطيف، ونجس في جسدك. إن غضب الله معلن عليك وعلى كل الناس. فمتى تدرك، أن الحروب والحوادث والكوارث. هي ضربات الله الغاضب؟ ولأن الناس لا يطلبونه، فقد أسلمهم إلى شهوات قلوبهم، ليهلكوا أنفسهم.
إن الله العظيم يعرفك، ويعلم أنك تشتاق إلى حياة طاهرة. ولكن بما أنك غير قادر على إصلاح نفسك، أرسل مسيحه لينيرك ويعلن لك السر العظيم، أن الله محبة. أدرس حياة المسيح، فتعرفه أنه يحبك. حتى ولو كنت عدواً له. ومع أنك نجس وعنيد وابن الغضب، يتأنى عليك ولا يشاء أن تزول. ولولا أن الله محبة لهلكت منذ زمن في الموت.
أما الآن، فقد حمل المسيح بمحبته الأزلية خطاياك، ومات عوضاً عنك في دينونة الله موتاً مرعباً. ولعلك تقول: ماذا ينفعني إن مات أحد لأجلي؟ أنا هالك لا محالة.
أنت على صواب، فإن مات أحد عنك، فلا فائدة من ذلك. ولكن المسيح المولود من روح الله، وهو محبة الله ورحمته المتجسدة، له السلطان أن ينتزع خبثك منك، وأن يحمل عقوباتك. إنه القدوس الذي حمل غضب الله عن كل العام. وهو نائبك ووسيطك وشافيك. وقد صالحك مع الله، وبررك أمامه، وطهرك تماماً. وكفارته تنقي نفسك بأعمق مما تعرف. ودم المسيح يقدسك إلى التمام، إن فتحت نفسك لروحه بإيمان.
سلّم نفسك لمن مات عوضاً عنك، فتدرك محبة الله، ولا ترتجف من العظيم القدوس الغاضب. إنه أحبك قبل أن تعيش، وحملك بأفكاره قبل أن تتكون، وصالحك مع نفسه قبل أن تولد. وهذا ليس لأجل أعمالك الصالحة، ولا لصلواتك ولا لإيمانك، بل لأنه يحبك رغم فسادك. فمصالحتك مع الله هي أساس حياتك. وليست مبنية على استقامتك، بل على موت يسوع، قبل ألفي سنة. منذ ذلك الوقت تبررت، وأصبحت مقبولاً عند الله، مصالحاً به إلى الأبد شرط أن تقبل المسيح مخلصاً لك أنت شخصياً. فمتى تبدأ بالشكر لأبيك السماوي، وتكرمه بإيمان جريء، وتقبل قدمي المصلوب، لأنه لم يحتقرك بل أحبك حتى الموت، موت الصليب
avatar
admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 24/10/2010
العمر : 33
الموقع : http://ayman2212.ba7r.org/forum.htm

شخصى جدا
الانبا صموئيل:

http://ayman2212.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى